المشاركات

عرض المشاركات من أغسطس, 2013

دائرة العلم ودائرة الجهل

من باب أن الشكية هي أساس المعرفة وأن المتيقن جاهل، قد يكون رأيي خطأ ورأيك صواب وقد يكون العكس أن رأيي صواب ورأيك أنت هو الخطأ، علما أن الآراء صحيحة بنسب مختلفة فلا توجد آراء صحيحة تماما وآراء خاطئة تماما. وحتى نصل للنتيجة النهائية ونكتشف أي الآراء هو الأصح وما هي نسب الصحة والخطأ لكل وجة نظر، نحتاج أن نعيش حالة تسامح ونحن نسير في الطريق نحو الفهم النهائي. الفهم النهائي هو اليقين، أما المعرفة فهي الطريق. وهي طريق طويل ورحلة ممتدة منذ بداية وجود الإنسان ولن تنتهي حتى آخر إنسان يستطيع أن يفكر.  المشكلة أن هذا الفهم المتسامح لطبيعة المعرفة الذي تحمله بين جوانحك وتطمأن له نفسك وما يجعلك تحترم كل الأفهام الأخرى، لا يشاركك فيه كل رفاقك في الطريق. فمعك من رفاق الطريق من ولد كأي إنسان آخر، جاهل لا يعلم شيئا، ولكنه نشأ وكبر في مكان إستقى من بيئته اليقين من أول يوم. بالنسبة له، المعرفة ليست لها أهمية، فهو يمتلك اليقين مسبقا. هو أصلا لا يعي أنه في رحلة ولا يعترف بالطريق. أجداده وصلوا المحطة النهائية منذ زمن بعيد وهو مقتنع أن سلسلة التفكير قد توقفت منذ زمن بعيد. ومنذ قرون إنتهت الحاجة للعقل، ولم …