المشاركات

عرض المشاركات من 2012

الإنسان و الأفكار

نحن لعبة بيد الأفكار.
نبدأ صغارا لا نصلح لأن نحملها. لكننا نبدأ بمواهب الصغار، نتعلم بسرعة و نجرب بدون خوف و نلاحظ بدقة و نقلد و نبدع. من الصدفة أننا نعيش في مجتمعات مختلفة، كل واحد منا يعيش مع نصيبه من الأفكار الغريبة. و عملية التعلم عملية ميكانيكية في الصغر، تتم بغير مشيئة الإنسان، و من المستحيل أن يبلغ الطفل السابعة دون أن يكون قد تشبع بأفكار والديه و من حوله من الناس، فهو يتحدث لغتهم و يعتقد بمعتقدهم، و رغم أن لكل شخص شخصيته المميزة و لو قليلا، إلا أنه نسخة أخرى من الأفراد الذين هم حوله. هو مزيج من تجارب الآخرين الذين عايشهم و تفاعلوا معه.
و كذلك، فإن الإنسان يبقى بعيدا عن الأفكار التي لم ينشأ بها، معزولا عنها، لكن تلك الأفكار البعيدة ستجد لها أناس آخرين تنشأ و تعيش معهم. أو لنقل، تعيش بهم. و هكذا تتكون تجمعات مختلفة للأفكار المختلفة، كما أن تجمعات البشر مختلفة أيضا. و تصبح الأفكار أيضا شعوبا و قبائل و دولاً و أحزاباً و مجتمعات كثيرة.
نحن لسنا أكثر من وعاء لحمل تلك الأفكار، بينما الأفكار هي الموجود الحقيقي في الكون. نحن نعيش سنوات قليلة فقط قبل أن نموت لتأتي أجيال جديدة تحمل نفس …