المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2011

الفتح الإنساني العظيم

الفُتوحات السّماوية هي تلك اللحظات من الزّمان التي يُنبأ فيها رجال من الأرض بخبر السّماء. فَيَبعثُون بتلك الأفكار الجديدة أمماً من الموت و يُخرجُون الناس من الظلمات إلى النور. يَختصِرون قُرونا من الزّمان في سِجل الحضارة الإنسانية. فيجدد اللهم بهم الحياة و يصلح الأرض بعد فسادها.

و لو لم يبعث الله نبيا يقوم بثورة في قريته الظالم أهلها، فإننا لا نستطيع تَخيُّل تاريخ الأمة العربية سِوى مَجموعةٍ من القبائل المتفرقة التي تَعيش تحت وَطأة الجاهلية و تَحكُّم الإمبراطوريات المجاورة لها لقرون عديدة. بل أننا لا نستطيع أن نتخيل تاريخ الإنسانية بأجمعه بدون الأنبياء كما نراه اليوم سوى تجمعات وثنية في أصقاع القارات المتفرقة تعاني الفقر و المرض و التخلف و تَحكُّم الشامانيين بعقولهم و الإقطاعيين بحياتهم.

ما معنى إختصار الزّمان؟

إن الزّمانَ يَسير في خَطٍ مُستقيم. لا يُبالي بشيء و لا بأحد. لا يتوقف. لا يقفز قُدما، و لا يعود للوراء. و في الكون ساعات عملاقة تقيسُ الّزمان. نُجوم و كواكب و مجرات تدور حول نفسها وحول بَعضِها بدقَةٍ و إنتظام. كُلُّ واحدة مِنها ساعة تشير للحظة من الزّمان. و عندما تأتي اللحظة الت…